موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 2/10/2017 9:36
الأحد, 18 أغسطس 2019
ذو الحجة 17, 1440
عدد الكتب 10300

صناعة المخطوطات في نجد ما بين منتصفي القرنين العاشر حتى الرابع عشر الهجريين

صناعة المخطوطات في نجد ما بين منتصفي القرنين العاشر حتى الرابع عشر الهجريين
  • الناشر: أروقة للدراسات والنشر
  • سنة النشر: 2014
  • عدد صفحات الكتاب: 480
  • اصدار الكتاب: الطبعة الاولى
  • عدد زيارات الكتاب: 993
  • عدد تحميل الكتاب: 362
  • عدد القراءة: 177

صناعة المخطوطات في نجد ما بين منتصفي القرنين العاشر حتى الرابع عشر الهجريين

تتناول هذه الدراسة إقليم نجد في الجزيرة العربية من القرن العاشر حتى منتصف القرن الرابع عشر الهجريين، للتعرف إلى دور العلماء والوقف والمكتبات في ازدهار الحركة العلمية في ذلك الإقليم، من خلال صناعة المخطوطات النجدية، وأدواتها العملية من خط ونسخ وزخرفة وتجليد، وإظهار خصائصها الفنية، ومقارنة المخطوطات النجدية بمثيلاتها في الأقاليم المجاورة.

وتبرز الدراسة الحركة العلمية في نجد، متمثلة في الرحلات والتعليم والتأليف والنسخ، وتتناول طرق تداول المخطوطات النجدية، كالنسخ والاستكتاب والشراء والبيع والإهداء والإرث، وكذلك المواد المستخدمة في صناعتها من ورق وأحبار وأقلام ومواد تجليد، محللة محتويات تلك المخطوطات من حيث الشكل والعنوان والديباجة والعناوين الفرعية والهوامش والمسطرة والخاتمة والترقيم والخطوط والزخارف.

كما تتناول العاملين في صناعة المخطوطات النجدية من نساخ وعلماء وقضاة ومحترفين وطلبة علم ومزوقين ومجلدين.

وتوصلت الدراسة إلى نتيجة عامة مؤداها أن منطقة نجد خلال مدة الدراسة لم تكن حياة جهل وظلام ثقافي وإن بدت كذلك بسبب غياب المصادر التي تبرز تلك الحياة الثقافية والعلمية.

وأن للنجديين عذرا في شح المعرفة ووسائلها لمشقة الانتقال والترحال إلى خارج نجد، ولقسوة بيئتها، وغياب السلطة المركزية السياسية الراعية للعلم والثقافة فيها، وانتشار التشرذم والتناحر والفرقة.

المصدر: موقع Archive

0

0 total

5
4
3
2
1

اترك تعليقا