موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 11/6/2017 2:16
الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017
صفر 4, 1439
عدد الكتب 9189

نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها

نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها

نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها
  • نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها
  • إن كتاب نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها لعبد السميع أحمد إمام، وهو نص الرسالة التي تقدم بها الباحث عبد السميع أحمد إمام لنيل درجة أستاذ دكتور من قسم الدراسات العليا في كلية الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر سنة 1360هـ 1941م وقد حصل على تقدير «جيد».
  • الناشر: وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية بدولة الكويت
  • سنة النشر: 2012
  • عدد صفحات الكتاب: 239
  • عدد الزيارات للكتاب: 296
  • مرات تحميل الكتاب: 51

نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها

إن كتاب نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها لعبد السميع أحمد إمام، وهو نص الرسالة التي تقدم بها الباحث عبد السميع أحمد إمام لنيل درجة أستاذ دكتور من قسم الدراسات العليا في كلية الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر سنة 1360هـ 1941م وقد حصل على تقدير «جيد».

وهذا الكتاب من أرصن البحوث المعاصرة في باب خطير من الأبواب الفقهية، كتبه خبير في هذا الفن، وبين فيه المقارنة بين الشريعة والقانون، وقد حرص فيه على الدقة في النقل، والأمانة في التصوير، والنزاهة والورع في الأحكام.

ومن أهم ما يميز البحث تفصيله الممتنع المفيد في ماهية البيوع، وطبيعتها، وخلاف الأئمة الفقهاء في شتى تفاصيلها وجزئياتها، إضافة إلى ترجيح وتقويم في بعض المسائل، من باب زيادة الفهم والإيضاح، ولا يمكن لقارئ البحث بعد أن ينتهي منه إلا أن يثير إعجابه به إن شاء الله.

نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها

إن كتاب نظرات في أصول البيوع الممنوعة في الشريعة الإسلامية وموقف القوانين منها لعبد السميع أحمد إمام، وهو نص الرسالة التي تقدم بها الباحث عبد السميع أحمد إمام لنيل درجة أستاذ دكتور من قسم الدراسات العليا في كلية الشريعة الإسلامية في جامعة الأزهر سنة 1360هـ 1941م وقد حصل على تقدير «جيد».

تقييم الزوار كن أول المقيميين

اترك تعليقا