موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 2/11/2015 2:46
الثلاثاء, 24 أكتوبر 2017
صفر 4, 1439
عدد الكتب 9188

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام
  • لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام
  • لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام : روى الاخباريون ونقلة السنة أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يقول : أنا ابن الذبيحين، ورووا عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما أن رجلا أتى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وقال له وهو يخاطبه يا ابن الذبيحين، وأنه عليه الصلاة والسلام هش لهذه المقالة وبش وبدت على وجهه أمارات الغبطة وعلامات السرور، وأنت خبير بأن هذين الذبيحين هما اسماعيل ابن ابراهيم وعبدالله بن عبد المطلب وأن هذين الرجلين كليهما قد كانا من آبائه عليه الصلاة والسلام وقد كان لكل منهما سيرته العطرة وتاريخه الطيب وجهوده المخلصة في بناء صرح الانسانية واعلاء لواء البشرية والدفع بعجلة الحياة نحو الخير والحق والصلاح.
  • عدد الزيارات للكتاب: 2643
  • مرات تحميل الكتاب: 1008

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام : روى الاخباريون ونقلة السنة أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يقول : أنا ابن الذبيحين، ورووا عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما أن رجلا أتى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وقال له وهو يخاطبه يا ابن الذبيحين، وأنه عليه الصلاة والسلام هش لهذه المقالة وبش وبدت على وجهه أمارات الغبطة وعلامات السرور، وأنت خبير بأن هذين الذبيحين هما اسماعيل ابن ابراهيم وعبدالله بن عبد المطلب وأن هذين الرجلين كليهما قد كانا من آبائه عليه الصلاة والسلام وقد كان لكل منهما سيرته العطرة وتاريخه الطيب وجهوده المخلصة في بناء صرح الانسانية واعلاء لواء البشرية والدفع بعجلة الحياة نحو الخير والحق والصلاح.

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام

لحظات مع الذبيح وأبيه عليهما السلام : روى الاخباريون ونقلة السنة أن النبي عليه الصلاة والسلام كان يقول : أنا ابن الذبيحين، ورووا عن معاوية بن أبي سفيان رضي الله عنهما أن رجلا أتى رسول الله صلوات الله وسلامه عليه وقال له وهو يخاطبه يا ابن الذبيحين، وأنه عليه الصلاة والسلام هش لهذه المقالة وبش وبدت على وجهه أمارات الغبطة وعلامات السرور، وأنت خبير بأن هذين الذبيحين هما اسماعيل ابن ابراهيم وعبدالله بن عبد المطلب وأن هذين الرجلين كليهما قد كانا من آبائه عليه الصلاة والسلام وقد كان لكل منهما سيرته العطرة وتاريخه الطيب وجهوده المخلصة في بناء صرح الانسانية واعلاء لواء البشرية والدفع بعجلة الحياة نحو الخير والحق والصلاح.

تقييم الزوار كن أول المقيميين

اترك تعليقا