موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 15/9/2015 8:47
الخميس, 23 نوفمبر 2017
ربيع الأول 4, 1439
عدد الكتب 9213

المجهول في حياة البتول

المجهول في حياة البتول

المجهول في حياة البتول
  • المجهول في حياة البتول
  • أثبتنا من خلال كتاب المجهول أن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذي برأ مريم من جريمة الزنا , وأن المسيحية ساهمت عبر تاريخها باتهام مريم بالزنا
  • سنة النشر: 1431
  • عدد صفحات الكتاب: 54
  • عدد زيارات الكتاب: 6472
  • عدد تحميل الكتاب: 1945
  • عدد القراءة: 1

المجهول في حياة البتول  – يقول الله سبحانه وتعالى ” قَالُوا يَا مَرْيَمُ لَقَدْ جِئْتِ شَيْئاً فَرِيّاً ” فزعم زكريا بطرس وغيره ان هذا افتراء على اليهود وان اليهود لم يتهموا مريم بالزنا! , وقد قمنا بتفنيد أكاذيبه, وقمنا بعرض أكثر من خمسين مرجعاً يهودياً كالتلمود البابلي والموسوعة اليهودية , كذلك اتهامات الوثنيين التي نقلوها عن اليهود ! ثم عرضنا للنصارى ما يؤمنون به بانه وحي الله ” كتابهم المقدس ” ونصوصه التي تؤكد اتهام اليهود للمسيح صلى الله عليه وسلم بانه ابن زنا وحاشاه كذلك وأيضاً تفاسير الكتاب المقدس المعاصرة من الثلاث كنائس الكبرى في مصر ” الكاثوليك , البروتستانت , الأرثوذكس ” فلم نحمل طائفة منهم كلام الأخري , كذلك مراجع لآباء الكنيسة الأولى التي لا يستطيع النصارى انكارها !  وأيضاً مراجع النقاد الغربيين بطوائفهم المتعددة , ووضحنا سبب عدم وجود هذه اتهام المسيح عليه السلام في التلمود الحالي بان اليهود اخفوها بضغط من اليهود وهذا ما عرضناه من المراجع المسيحية ..

المجهول في حياة البتول

أثبتنا من خلال كتاب المجهول أن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذي برأ مريم من جريمة الزنا , وأن المسيحية ساهمت عبر تاريخها باتهام مريم بالزنا

تقييم الزوار كن أول المقيميين

أثبتنا من خلال كتاب المجهول أن القرآن الكريم هو الكتاب الوحيد الذي برأ مريم من جريمة الزنا , وأن المسيحية ساهمت عبر تاريخها باتهام مريم بالزنا

اترك تعليقا