موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 18/4/2018 2:26
الأربعاء, 14 نوفمبر 2018
ربيع الأول 6, 1440
عدد الكتب 9988

الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم

الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم

الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم
  • الناشر: المنظمة العربية للترجمة
  • مترجم الكتاب: هلال محمد جهاد
  • سنة النشر: 2007
  • عدد صفحات الكتاب: 384
  • اصدار الكتاب: الطبعة الأول
  • عدد زيارات الكتاب: 481
  • عدد تحميل الكتاب: 282
  • عدد القراءة: 108

الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم

لهذا الكتاب “الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم” أهمية خاصة ذات أوجه تتلاقى في ما بينها لتصنع تأثيره العميق على قارئه. وأول هذه الأوجه شخصية مؤلفه العلمية الرصينة، فإيزوتسو واحد من أشهر الباحثين اليابانيين المعاصرين، تغطي اهتماماته مساحة معرفية واسعة تنطلق من علم اللغة الحديث وعلم الدلالة، لتقترب من الإسلام ديناً وفكراً وثقافة، وتتعمق من ثم في التراث الروحي والحضاري للإسلام وللأديان والثقافات الشرقية الآسيوية.

على أن أهم ما يمتاز به إيزوتسو في هذا الكتاب موقفه الموضوعي من الإسلام وتفاعله الحي معه. وإذا جاز لنا أن نعد هذه الدراسة من ضمن الجهد الاستشراقي العام لفهم وتحليل مظاهر الحضارة العربية والإسلامية -من حيث إنها مكتوبة أصلاً بالإنجليزية وتقوم على أسس ومبادئ منهجية غربية- فإن “شرقية” مؤلفها وروحيته الحضارية تجعلها وتجعله أقرب إلى الإسلام وأقدر على فهمه من الداخل، مما يمنحها قيمة علمية مضافة تستحقها.

الوجه الثاني يتمثل في منهج هذه الدراسة وهو علم الدلالة الذي يعد واحداً من أهم مجالات علم اللغة الحديث وأكثرها خصوبة وتعقيداً. ومما يؤسف له أن الثقافة العربية الحديثة لم تبد فهماً حقيقياً ومتعمقاً لهذا الفرع الخصب من علم اللغة، وكان اهتمامها به مؤقتاً، فتم إهماله أو تجاهله، والتوجه إلى ما هو أكثر حداثة من مجالات علم اللغة ومنهجياته وبالاهتمام السطحي والمؤقت نفسه. لكن قراءة الكتاب تكشف عن أن فهمنا علم الدلالة كان مبتسراً ومتسرعاً، أدى إلى ندرة الدراسات الدلالية الجادة المتعمقة.

المصدرالمنظمة العربية للترجمة

الله والإنسان في القرآن علم دلالة الرؤية القرآنية للعالم

تقييم الزوار كن أول المقيميين

اترك تعليقا