موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 27/12/2015 3:49
الخميس, 23 نوفمبر 2017
ربيع الأول 4, 1439
عدد الكتب 9213

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود
  • اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود
  • اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود : هذا الكتاب هو كتاب أو دراسة للأستاذ الدكتور - الفيلسوف الإسلامي الموسوعي - عبدالوهاب المسيري - رحمه الله ونفع بعلمه -تتناول هذه الدراسة موضوعاً جديداً بعض الشيء، وهو علاقة اللغة والمجاز برؤية الإنسان للكون وتصوره لعلاقة الخالق بالمخلوق، أي أنها تربط بين عدة مجالات من النشاط الإنساني (الدراسات اللغوية ـ الدراسات الدينية ـ الدراسات النفسية).
  • الناشر: دار الشروق
  • سنة النشر: 1422هـ
  • عدد صفحات الكتاب: 240 صفحة
  • اصدار الكتاب: الطبعة الأولى
  • عدد زيارات الكتاب: 23967
  • عدد تحميل الكتاب: 5770
  • عدد القراءة: 0

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود : هذا الكتاب هو كتاب أو دراسة للأستاذ الدكتور – الفيلسوف الإسلامي الموسوعي – عبدالوهاب المسيري – رحمه الله ونفع بعلمه -تتناول هذه الدراسة موضوعاً جديداً بعض الشيء، وهو علاقة اللغة والمجاز برؤية الإنسان للكون وتصوره لعلاقة الخالق بالمخلوق، أي أنها تربط بين عدة مجالات من النشاط الإنساني (الدراسات اللغوية ـ الدراسات الدينية ـ الدراسات النفسية).

وهي تنقسم إلى بابين، يتناول  الباب الأول منهما الصورَ المجازية باعتبارها تعبيراً متعيناً عن رؤية الإنسان للكون. حيث ترصد الدراسة الصورتين المجازيتين الأساسيتين في الحضارة الغربية الحديثة: الصورة الآلية والصورة العضوية، كما يتم فيه تطبيق منهج تحليل الصورة المجازية كمدخل لفهم النموذج الكامن المهيمن على العقل الصهيوني، سواء في علاقته بذاته أم في علاقته مع الآخر. أما الباب الثاني من الدراسة فيتعامل مع موضوع أكثر تجريداً، وهو علاقة رؤية الكون باللغة، وإشكالية علاقة الدالِّ (المصطلح ـ الإشارة ـ الاسم) بالمدلول (المفهوم ـ المشار إليه ـ المسمَّى). فتبين الدراسة أن الرؤية اللغوية التي تذهب إلى أن ثمة علاقَة اتصال وانفصال بين الدالِّ والمدلول، عادةً ما تستند إلى الرؤية التوحيدية التي تذهب إلى أن الإله هو مركز الكون، مفارقٌ له ولكنه يرعاه، فهو في علاقة تواصل بالعالم وانفصال عنه، وأن ثمة مسافةً تفصل بين الخالق والمخلوق. أما الرؤية التي ترى أن ثمة اندماجاً كاملاً بين الدال والمدلول أو انفصالاً كاملاً بينهما، فإنها تستند إلى الرؤية الحلولية، التي ترى أن الإله قد حلَّ تماماً في مخلوقاته، فأُلغيت المسافة بينهما وأصبح الخالق والكون جوهراً واحداً. ثم تتناول الدراسة نوعين من الخطاب واللغة: اللغةُ المجازية متعددةُ المستويات والأبعاد، في مقابل اللغة الأيقونية والحَرْفية، واحديَّةِ المستوى والبُعد. فاللغة المجازية تعبِّر عن الرؤية التوحيدية للإله باعتباره منفصلاً عن الكون ومتصلاً به في آنٍ واحد، أما اللغة الأيقونية والحرفية فهي نِتاج اعتقاد تجسُّد الإله في العالم وحلوله فيه وتوحده معه.

ويُلْحظ من خلال ما سبق أن هذه الدراسة هي خلاصة الأفكار والفلسفات التي استنتجها واحد من أهم وأشهر الفلاسفة الإسلاميين في التاريخ المعاصر، والتي ينتصر فيها لقواعد وأسس العقيدة الإسلامية الصافية.

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود : هذا الكتاب هو كتاب أو دراسة للأستاذ الدكتور - الفيلسوف الإسلامي الموسوعي - عبدالوهاب المسيري - رحمه الله ونفع بعلمه -تتناول هذه الدراسة موضوعاً جديداً بعض الشيء، وهو علاقة اللغة والمجاز برؤية الإنسان للكون وتصوره لعلاقة الخالق بالمخلوق، أي أنها تربط بين عدة مجالات من النشاط الإنساني (الدراسات اللغوية ـ الدراسات الدينية ـ الدراسات النفسية).

تقييم الزوار 4 ( 40 المقيميين)

اللغة والمجاز بين التوحيد ووحدة الوجود : هذا الكتاب هو كتاب أو دراسة للأستاذ الدكتور - الفيلسوف الإسلامي الموسوعي - عبدالوهاب المسيري - رحمه الله ونفع بعلمه -تتناول هذه الدراسة موضوعاً جديداً بعض الشيء، وهو علاقة اللغة والمجاز برؤية الإنسان للكون وتصوره لعلاقة الخالق بالمخلوق، أي أنها تربط بين عدة مجالات من النشاط الإنساني (الدراسات اللغوية ـ الدراسات الدينية ـ الدراسات النفسية).

اترك تعليقا