موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 6/8/2018 11:01
الأحد, 19 أغسطس 2018
ذو الحجة 7, 1439
عدد الكتب 9905

الكامل في التاريخ – م5 (127 – 217)

الكامل في التاريخ – م5 (127 – 217)

الكامل في التاريخ – م5 (127 – 217)
  • المحقق: أبو الفداء عبد الله القاضي
  • الناشر: دار الكتب العلمية
  • سنة النشر: 1987
  • عدد صفحات الكتاب: 515
  • اصدار الكتاب: الطبعة الاولي
  • عدد زيارات الكتاب: 109
  • عدد تحميل الكتاب: 12
  • عدد القراءة: 2

الكامل في التاريخ – م5 (127 – 217)

كتاب الكامل في التاريخ  هو كتاب جامع لأخبار ملوك الشرق والغرب، وما بينها، بدأه منذ أول الزمان إلى آخر سنة ثمان عشرين وستمائة، وضح منهجه بقوله : (ذكرت في كل سنة لكل حادثة كبيرة مشهورة ترجمة تخصها، فأما الحوادث الصغار التي لا يحتمل منها كل شيء ترجمة فإنني أفردت لجميعها ترجمة واحدة في آخر كل سنة فأقول : ذكر عدة حوادث، وإذا ذكرت بعض من نبغ وملك قطراً من البلاد، ولم تطل أيامه، فإني أذكر جميع حاله من أوله إلى آخره عند ابتداء أمره، لأنه إذا تفرق خبره لم يعرف للجهل به، وذكرت في آخر كل سنة من توفي فيها من مشهوري العلماء، والأعيان، والفضلاء.”

الكتاب يعد من أشهر كتب التاريخ الإسلامي، وأحسنها ترتيباً وتنسيقاً. طبع مرات كثيرة، أولها في ليدن سنة 1850—1874م بعناية تورنبرج، ثم في مصر 1303هـ. ألف ه عز الدين ابن الأثير في الموصل، ورتبه على السنين، وانتهى به إلى عام (628). ثم أهمله في مسوداته مدة طويلة، حتى أمره الملك الرحيم بالاجتهاد في تبييضه. قال: فألقيتُ عني جلباب المهل، وأبطلت رداء الكسل..وقلت: هذا أوان الشد فاشتدي زيم…وسميته اسماً يناسب معناه، وهو: (الكامل في التاريخ).
ثم أعقب ذلك بكلمات في فوائد علم التاريخ، ثم افتتح كتابه بذكر بدء الخلق، وقصص الأنبياء حتى صعود السيد المسيح، وأعقبه بفصل في ذكر من ملك من ملوك الروم بعد رفع المسيح (ع) إلى عهد محمد (ص) ثم أخبار الهجرات العربية، وأيام العرب قبل الإسلام، ثم السيرة النبوية حتى عام (11هـ). وافتتح المجلد الثاني بذكر مرض النبي (ص) ووفاته حتى حوادث سنة (65).

المصدر: المكتبة الوقفية

الكامل في التاريخ - م5 (127 - 217)

كتاب الكامل في التاريخ  جامع لأخبار ملوك الشرق والغرب، وما بينها، بدأه منذ أول الزمان إلى آخر سنة ثمان عشرين وستمائة

تقييم الزوار كن أول المقيميين

كتاب الكامل في التاريخ  جامع لأخبار ملوك الشرق والغرب، وما بينها، بدأه منذ أول الزمان إلى آخر سنة ثمان عشرين وستمائة

اترك تعليقا