موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 17/4/2018 1:21
الخميس, 26 أبريل 2018
شعبان 10, 1439
عدد الكتب 9572

الشيف فرانسوا : قصة أحداثها ذات محاور قيمية

الشيف فرانسوا : قصة أحداثها ذات محاور قيمية

الشيف فرانسوا : قصة أحداثها ذات محاور قيمية
  • الناشر: مؤسسة الاعلاميون العرب
  • عدد صفحات الكتاب: 43
  • عدد زيارات الكتاب: 60
  • عدد تحميل الكتاب: 3
  • عدد القراءة: 2

الشيف فرانسوا قصة أحداثها ذات محاور قيمية

الشيف فرانسوا: فينسا وتسمى البندقية هي مدينة ليست شاطئية وإنما هي فى البحر يوما بعد يوم تغمرها مياه البحر الادرياتيكي واجهة سياحية يقصدها من كافة أرجاء العالم حيث البيوت التاريخية العتيقة وازقة ضيقة فيما بين البيوت وفوق ذلك نجد الفنادق والمطاعم اوجدت لها اماكن فى ظل فوضى جغرافية للمدينة تتخللها شوارع من 150 قناة مائية لتمخر بها قوارب الجندول.

وفي ناحية، من نواحي المدينة ثمة منازل متراصة تشرف على قناة مائية، نسمع تمازج لأصوات أربع شبان، عبر شقة علوية من منزل عتيق، مستغرقين في لعب الورق، وبحماس يلقي أحدهم ورقة ليسدد ضربته القاضية على الفريق فيحقق الفوز، فيتأفف الجميع عبر القلق الذي كان يساورهم طوال اللعبة، حيال فوز ذلك الشاب الذي يتدلى شعر رأسه على وجهه، ويمضغ العلكة طوال الوقت، وتنتهي اللعبة لتبدأ مجددا عملية توزيع الورق، ، فيقول أحدهم، وقد بلغت الساعة الثالثة بعد منتصف الليل، الآن لاحظوا معي إضاءة الغرفة قبل العلوية في الفندق المقابل لمنزلنا، فإذا بالفعل تضاء الغرفة، فيستغرب الجميع من تنبؤ صاحبهم هذا، ليقول لاحظت إنارة الغرفة هذه يوميا وعلى مدى عام، في تمام الساعة الثالثة بعد منتصف الليل، ولا أعلم سرا لذلك.

أحدهم: لعله نظام أمني يعمل بشكل تلقائي لعله بداية ساعة العمل لمسؤول كبير في الفندق!

الشيف فرانسوا: طبيعة ساحرة

انتقل بالكاميرا نحو الفندق، فتعلو إلى أن تصل للطابق قبل الأخير، تصل إلى شرفة الغرفة لتطالع الأمر، رجل يبلغ الستين من العمر، يقصد المكتب الذي في غرفة نومه وهو يباشر في الكتابة.

نلاحظ زاوية الغرفة موضع فيه بعض مجسمات القطع الاثرية والتي ظهر في وسطها لوحة علوية للطهاة القبعة شيف، وقد كتب على القبعة الشيف فرانسوا، نعم فهذا الرجل الستيني هو الشيف فرانسوا بن بردان الذي تألق في مجال الطهو، ما جعله منافسا على مستوى أوروبا ودول أخرى في العالم، دشن لشركته جناحاً في المقام في غرفته فندق فينيسيا وطاب له الفندقية هذه بعد مسيرة مليئة بالاستثارة للحياة التي عاشها فهو فرنسي من أصل تونسي، ووالده هارون بن بردان متزوج من امرأة بوسنية اسمها هناء، وقد ترعرع فرانسوا في البوسنة مع والديه وجدته، وعندما بلغ التاسعة من العمر، قرر والديه مغادرة البوسنة للعمل في فرنسا، مما جعل الجدة وحيدة في المنزل التي تعيش في البيت الذي كان يجمهم جميعا، أن تطلب من والدي فرانسوا، أن يبقى برعايتها، لحين يستقر أمر الوالدين في فرنسا وهو ما جعل مثل هذا المطلب محل قبول للوالدين، ولم يعلما أن فرانسوا سيقي لحين أن يبلغ الرابعة عشرة من عمره في كنف جدته أمينة.

الشيف فرانسوا: ذكريات جميلة

كتب فرانسوا في مذكرته: لم تجد جدتي أمينة مكانا أفضل لها من المطبخ في التوجيه والتربية لي، فهي تقضي معظم وقتها في التحضير للطعام، فتستثمر وقت التحضير للتوجيه وتعزيز العلاقة معي، لقد كانت جدتي ماهرة في التحضير للطعام، فأنا أتابع جميع حركاتها كما لو كانت حركات بهلوانية ومهرجان، يجعلني مستمتع ومنبهر بما أراه، في قص البصل والخضروات، فقد كنت أتابع حركة السكين السريعة أثناء حركة القص، كما لو كانت ماكنة قص الحشائش، ويعجبني الصوت المنبعث عن القص، كما كانت تستشيرني تطاير الروائح المنبعثة عن كل مظلة تعمد إليها في القص أو التقشير، كنت أعلم ما نوع الغلة إن كانت بصلا أو بطاطا أو حتى خضار، حتى مع إغلاق عيني عن المشاهدة، وذلك عبر صوت القص المتتابع سريعا فلكل غلة درجة من الصلابة والرائحة ما: ينم عن معلمها، لقد كانت تقول لي جدتي أن تنوع الغلال وأمزجتها يضفي مزيد من الإثارة على المطبخ.

المصدر: مؤسسة الاعلاميون العرب

الشيف فرانسوا : قصة أحداثها ذات محاور قيمية

لشيف فرانسوا: فينسا وتسمى البندقية هي مدينة ليست شاطئية وإنما هي فى البحر يوما بعد يوم تغمرها مياه البحر الادرياتيكي واجهة سياحية يقصدها من كافة أرجاء العالم حيث البيوت التاريخية العتيقة وازقة ضيقة فيما بين البيوت وفوق ذلك نجد الفنادق والمطاعم اوجدت لها اماكن فى ظل فوضى جغرافية للمدينة تتخللها شوارع من 150 قناة مائية لتمخر بها قوارب الجندول.

تقييم الزوار كن أول المقيميين

لشيف فرانسوا: فينسا وتسمى البندقية هي مدينة ليست شاطئية وإنما هي فى البحر يوما بعد يوم تغمرها مياه البحر الادرياتيكي واجهة سياحية يقصدها من كافة أرجاء العالم حيث البيوت التاريخية العتيقة وازقة ضيقة فيما بين البيوت وفوق ذلك نجد الفنادق والمطاعم اوجدت لها اماكن فى ظل فوضى جغرافية للمدينة تتخللها شوارع من 150 قناة مائية لتمخر بها قوارب الجندول.

اترك تعليقا