شاركنا في استبيان الموقع
آخر تحديث 14/8/2021 10:55
الإثنين, 20 Sep 2021
صفر 13, 1443
عدد الكتب 10223

التعليق على الأناجيل الأربعة وكتب الأنبياء الإثني عشر والتوراة

التعليق على الأناجيل الأربعة وكتب الأنبياء الإثني عشر والتوراة
  • المحقق: موسى بن محمد آل هجاد الزهراني
  • الناشر: مؤسسة وعي للأبحاث والدراسات
  • سنة النشر: 2016
  • عدد صفحات الكتاب: 353
  • اصدار الكتاب: الطبعة الأولى
  • عدد زيارات الكتاب: 2144
  • عدد تحميل الكتاب: 952
  • عدد القراءة: 615

التعليق على الأناجيل الأربعة وكتب الأنبياء الإثني عشر والتوراة

تظهر براعة استهلال الطوفي رحمة الله عليه في مقدمة كتابه حيث استهله بذكر أحوال السعداء المتبعين سبيل الرشاد وأحوال الأشقياء الذين حادوا عن طريق السداد إلى الكفر والإلحاد. ثم في صلاته على النبي صلى الله عليه وسلم نص على تأخره الزمني على الرسل وتقدمه عليهم فهو الأول والآخر.

ثم ذكر اختلاف الأديان وسبب تأليفه لهذا الكتاب : (وإني رأيت بعض النصارى صنف كتابا طعن فيه على ملة الإسلام وقدح به في نبوة محمد عليه السلام).

ثم بين رحمه الله منهجه في الكتاب بقوله (فهممت أن أرد عليه وأوجه البراهين المفسدة لقوله إليه فرأيت أن أقدم على ذلك الكلام على الأناجيل الأربعة).

فوضح ذلك أن الهدف الأول من تأليفه للكتاب الرد على النصراني المؤلف لكتاب أسماه (السيف المرهف في الرد على المصحف).

ولم يبين رحمه الله اسم الرجل النصراني أو تاريخ تأليفه أو بلده لكنه أوضح أن دافعه إلى الرد عليه والتعليق على الأناجيل هو خوفه من أن يؤثر كلام النصراني في ضعاف المسلمين فيشكك رقيق الدين الخالي عن قوة اليقين.

مؤسسة وعي للأبحاث والدراسات

:

0

0 total

5
4
3
2
1

2 تعليقات على الموضوع “التعليق على الأناجيل الأربعة وكتب الأنبياء الإثني عشر والتوراة

موسى آل هجاد الزهراني

شكرا جزيلا لكم لعرضكم كتابي هذا ..
أرجو الإشارة إلى تحقيق الكتاب .. شيئاً من حفظ الحقوق.

د. موسى بن محمد آل هجاد الزهراني
كلية الشريعة والقانون . جامعة الإمام عبد الرحمن بن فيصل

    Mohammad Okasha

    وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته
    مرحبا بكم د. موسى في مكتبتنا
    نشكركم على تعليقكم وتنبيهكم الكريم وقد تم التعديل بناء على ما تفضلتم بالإشارة إليه
    ويسعدنا أن ننشر لدينا الكتب الخاصة بكم
    فإذا أحببتم نشر كتب أخرى لديكم فنرجو إرسالها لنا لنقوم بنشرها
    مع الشكر والتقدير

اترك تعليقا