موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 6/5/2018 2:09
الأحد, 27 مايو 2018
رمضان 12, 1439
عدد الكتب 9708

البرهان في علوم القرآن (الجزء الثاني)

البرهان في علوم القرآن (الجزء الثاني)

البرهان في علوم القرآن (الجزء الثاني)
  • المحقق: محمد أبو الفضل إبراهيم
  • الناشر: دار التراث
  • سنة النشر: 1984
  • عدد صفحات الكتاب: 528
  • اصدار الكتاب: الطبعة الثالثة
  • عدد زيارات الكتاب: 137
  • عدد تحميل الكتاب: 77
  • عدد القراءة: 13

البرهان في علوم القرآن (الجزء الثاني)

كتاب البرهان في علوم القرآن ألفه الإمام الزركشي أبو عبد الله بدر الدين محمد بن بهادر بن عبد الله الزركشي المصري، ولد في القاهرة سنة 745 هـ وتُوفي سنة 794هـ.

جمع فيه المؤلف علوم القرآن التي كانت مفرقة في مصنفات مستقلة ، كأسباب النزول، ومعرفة المناسبات بين الآيات، وعلم القراءات، وإعجاز القرآن، والناسخ والمنسوخ، وإعراب القرآن، والوجوه والنظائر، وعلم المتشابه، وعلم المبهمات، وأسرار فواتح السور وخواتمها، ومعرفة المكي والمدني

حاول المصنف في هذا الكتاب أن يستوفي كل علم بمفرده باختصار، فكان يؤرخ له، ويحصي الكتب التي ألفت فيه، ويشير إلى العلماء الذين تدارسوه، ثم يذكر مسائله، ويبين أقوال العلماء فيه، وينقل آراء علماء التفسير والمحدثين والفقهاء والأصوليين وعلماء العربية وأصحاب الجدل.

قسم المؤلف كتابه إلى سبعة وأربعين نوعا، ويذكر في النوع الواحد فصولا وفوائد وتنبيهات، فجاء الكتاب من أجمع الكتب التي صنفت في علوم القرآن وأكثرها فائدة، واعتمد عليه كل من جاء بعده، وخاصة السيوطي وكان أسلوب الكتاب سهلا، واضحا، أدبيا، ويكثر فيه الاستشهاد بالآيات الكريمة، وأبيات الشعر، وينسب الأقوال إلى أصحابها .

المصدر: المكتبة الوقفية

البرهان في علوم القرآن (الجزء الثاني)

كتاب البرهان في علوم القرآن ألفه الإمام الزركشي أبو عبد الله بدر الدين محمد بن بهادر بن عبد الله الزركشي المصري، ولد في القاهرة سنة 745 هـ وتُوفي سنة 794هـ. جمع فيه المؤلف علوم القرآن التي كانت مفرقة في مصنفات مستقلة ، كأسباب النزول، ومعرفة المناسبات بين الآيات، وعلم القراءات

تقييم الزوار كن أول المقيميين

كتاب البرهان في علوم القرآن ألفه الإمام الزركشي أبو عبد الله بدر الدين محمد بن بهادر بن عبد الله الزركشي المصري، ولد في القاهرة سنة 745 هـ وتُوفي سنة 794هـ. جمع فيه المؤلف علوم القرآن التي كانت مفرقة في مصنفات مستقلة ، كأسباب النزول، ومعرفة المناسبات بين الآيات، وعلم القراءات

اترك تعليقا