شاركنا في استبيان الموقع
آخر تحديث 12/5/2019 3:16
الأحد, 07 يونيو 2020
شوال 16, 1441
عدد الكتب 10136

الأحاديث المشكلة الواردة في تفسير القرآن الكريم : عرضًا ودراسةً

الأحاديث المشكلة الواردة في تفسير القرآن الكريم : عرضًا ودراسةً

الأحاديث المشكلة الواردة في تفسير القرآن الكريم: يتناول هذا البحث الأحاديث التي يوهم ظاهرها التعارض مع القرآن الكريم والأحاديث التي ترد في التفسير وتعد مشكلة في ذاتها أو يوهم ظاهرها التعارض فيما بينها.

الأحاديث المشكلة الواردة في تفسير القرىن الكريم: الباب الأول

يعد هذا البحث فريد في بابه، له السبق في عرض الأحاديث المشكلة التي أوردها المفسرون لكتاب الله العزيز، بمختلف مدارس التفسير وأقسامه، والتي يوهم ظاهرها المعارضة لآي القرآن الكريم، إلا أنها أحاديث مشكلة – محمولة على فهم غير الفهم المراد منها – فيعرض هذا البحث – في مقدمة وبابين وخاتمة – يتناول في المقدمة أهمية هذا البحث والأثر العلمي والبحثي الناتج بعد الدراسة التحليلية لهذا الأحاديث، وسبب اختيار الباحث لهذا الموضوع بالغ الأهمية وعظيم الأثر، وخطة البحث والمنهج العلمي المتبع بالبحث. ثم يعرض بالباب الأول للبحث لدراسة نظرية للأحاديث المشكلة الواردة بالتفسير، وقد أورده الباحث على فصول، حيث يتناول الفصل الأول تعريف الحديث المشكل لغة واصطلاحاً، ثم تعريف الحديث المتعارض لغة واصطلاحاً، والفرق بين الحديث المشكل والمتعارض والحد الفاصل الذي بينه العلماء في قبول المشكل وعدم قبول المتعارض من الأحاديث. ثم تعريف الحديث المختلف لغة واصطلاحاً، والفرق بين الحديث المشكل والحديث المختلف، والحد في قبول كل منهما والاحتجاج به عند العلماء، ومنهج المحدثين في نقد متون الحديث عند الاختلاف.

الأحاديث المشكلة الواردة في تفسير القرىن الكريم: الباب الثاني

ثم يبين الباحث في الباب الثاني من الكتاب دراسة تطبيقية عملية للأحاديث المشكلة في تفسير القرآن الكريم ويورد هذه الأحاديث المشكلة على فصول قد بينها الباحث في الفصل الأول تحت عنوان- الأحاديث التي يوهم ظاهرها التعارض مع القرآن الكريم- وفيها بين الباحث جملة أحاديث صحيحة مقبولة عند علماء الحديث وأصوله إلا أن ظاهرها يوهم التعارض مع القرآن الكريم وتفسير علماء السلف الصالح له، وقد بين الباحث سبب الغلط ودفع هذا الوهم ببيان الأوجه والأقوال التي حمل عليها علماء الحديث هذه الأحاديث المشكلة.

:

0

0 الإجمالي

5
4
3
2
1

اترك تعليقا