موقع وتطبيق بطاقات الواتس آب والشبكات الاجتماعية
آخر تحديث 29/10/2015 9:12
الجمعة, 15 ديسمبر 2017
ربيع الأول 26, 1439
عدد الكتب 9241

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟
  • أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟
  • أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟ تناول البحث جواز ترجمة تفسير القرآن الكريم، مع بيان أن ترجمة تفسير مكتوب بالعربية أولى من تفسير القرآن باللغة المراد الترجمة لها مباشرة، وأن ذلك التفسير لا يُسمّى (ترجمة القرآن)، وأنه لا يلزم ترجمة كل شيء؛ فقد تكون هناك أمور لا يمكن ترجمتها.
  • عدد زيارات الكتاب: 3097
  • عدد تحميل الكتاب: 1190
  • عدد القراءة: 1188

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟

تناول البحث جواز ترجمة تفسير القرآن الكريم، مع بيان أن ترجمة تفسير مكتوب بالعربية أولى من تفسير القرآن باللغة المراد الترجمة لها مباشرة، وأن ذلك التفسير لا يُسمّى (ترجمة القرآن)، وأنه لا يلزم ترجمة كل شيء؛ فقد تكون هناك أمور لا يمكن ترجمتها.

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟ تناول البحث جواز ترجمة تفسير القرآن الكريم، مع بيان أن ترجمة تفسير مكتوب بالعربية أولى من تفسير القرآن باللغة المراد الترجمة لها مباشرة، وأن ذلك التفسير لا يُسمّى (ترجمة القرآن)، وأنه لا يلزم ترجمة كل شيء؛ فقد تكون هناك أمور لا يمكن ترجمتها.

تقييم الزوار كن أول المقيميين

أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟أيهما أولى بالترجمة: أترجمة معاني القرآن الكريم أم تفسير العلماء له؟ تناول البحث جواز ترجمة تفسير القرآن الكريم، مع بيان أن ترجمة تفسير مكتوب بالعربية أولى من تفسير القرآن باللغة المراد الترجمة لها مباشرة، وأن ذلك التفسير لا يُسمّى (ترجمة القرآن)، وأنه لا يلزم ترجمة كل شيء؛ فقد تكون هناك أمور لا يمكن ترجمتها.

اترك تعليقا