تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » من الطبري إلى سيد قطب: دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه

من الطبري إلى سيد قطب: دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه

من الطبري إلى سيد قطب: دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه

اصدار الكتاب: الطبعة الأولى- 1431هـ/ 2010م

عدد صفحات الكتاب: 417

الناشر: دار النهضة العربية

سنة النشر: 2010

نبذة عن الكتاب: يعرض المؤلف في الكتاب - من الطبري إلى سيد قطب - دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه، حيث يتعرض المؤلف بالعرض والشرح لمدرسة التفسير بالرأي

عدد الزيارات للكتاب: 7757

مرات تحميل الكتاب: 2249

من الطبري إلى سيد قطب: دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه

يعرض  الباحث  إبراهيم عوض من خلال هذا الكتاب الماتع – من الطبري إلى سيد قطب – دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه،  بالدراسة والشرح والتحليل لمدرسة تفسيرية أثرت المكتبة الإسلامية بكثير من أمهات كتب التفسير ألا وهي مدرسة التفسير التفسير بالرأي – حيث يبدأ بذكر كتاب جامع البيان في تفسير القرآن للإمام الطبري، والذي يعتبر مرجع أساسيا لأصحاب هذه المدرسة، وإن توسع الطبري في ذكر الأخبار وسير الأولين في ثنايا التفسير وموضوعاته، ثم يثني المؤلف حفظه الله- بكتاب لطائف الإشارات للإمام القشيري ثم يعرض المؤلف لكتاب مجمع البيان للإمام الطبرسي ويعرج المؤلف بعد ذلك لكتاب الكشاف للزمخشري النحوي حيث يعرض كل ما ورد بهذا التفسير من معاني ولطائف لغوية دقيقة ونفيسة للغاية، ثم يعرض المؤلف لكتاب فتح القدير للإمام الحجة الثبت – إمام أهل اليمن – الإمام الشوكاني، ويعتبر تفسير الشوكاني من أوسع التفاسير التي كانت تعتمد بصورة كبيرة على تفسير القرآن العظيم تبعاً لمدرسة أهل الرأي وعرض فيه لكثير من الأسرار البلاغية الإعجازية لكتاب الله، ثم يختم المؤلف بذكر تفسير السيد قطب  في ظلال القرآن حيث يتناول هذا التفسير بالعرض والتحليل والشرح والتفصيل، حيث يبين ما ورد من دقائق ولطائف ربانية، حيث يعتبر من أوفى وأشمل التفاسير التي أعتنت بلطائف ودقائق اللغة والنظم القرآني وبيان متناغم لما ورد من النصوص القرآنية المحكمة وتوضيح علاقة الآيات بالتي قبلها والتي بعدها وشرح ما يمكن شرحه من الآيات التي تتعلق بسيرة سيد المرسلين محمد صلى الله عليه وسلم والتاريخ الإسلامي. وربط هذا الشرح والتحليل بالواقع المعايش والمجتمع المسلم خلال هذه الفترة التي ألف فيها الشيخ سيد قطب تفسيره الجليل في ظلال القرآن.

ويخلص المؤلف في هذا البحث العلمي المتخصص إلى أن هذه المدرسة في التفسير بالرأي كانت تعتمد بصورة كبيرة وكبيرة للغاية على ذات الأسس ونفس القواعد التفسيرة التي ارتضتها هذه المدرسة وبنت عليها تفسيراتها، كل منهم مستفيداً مما لديه من علوم البلاغة ولطائف الأسرار اللغوية للعربية الفصيحة، وتنزيل هذه المحسنات البديعية واللطائف البلاغية على اعجازية القرآن العظيم نظماً ومبنى، فلا تكاد تلحظ فرق جوهريا بين بنية هذه التفسيرات فيما يخص القواعد التفسيرية التي انتهجتها هذه المدرسة، والتي أضافت الكثير إلى تفسيرات كتاب الله عز وجل.

يعرض المؤلف في الكتاب - من الطبري إلى سيد قطب - دراسات في مناهج التفسير ومذاهبه، حيث يتعرض المؤلف بالعرض والشرح لمدرسة التفسير بالرأي

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*