تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » ليعيش قلبي، أسماء ربي

ليعيش قلبي، أسماء ربي

ليعيش قلبي، أسماء ربي

اصدار الكتاب: الطبعة الأولى

عدد صفحات الكتاب: 36

سنة النشر: 1436هـ/ 2015م

نبذة عن الكتاب: قال ابن عباس –رضي الله عنه-: "قلب المؤمن يعرف الله عز وجل ويستدل عليه بقلبه فإذا عرفه ازداد نورًا على نور"؛ من هذا المنطلق كان هذا الكتاب بعنوان: "ليعيش قلبي، أسماء ربي (تاقت نفسي لمن اذا اخترته بقربي اختارني بقربه)" وهو كتاب من إعداد الأستاذة/ مها الرفاعي؛ عبارة عن مجموعة خواطر ووقفات جميلة وجليلة مع أسماء الله الحسنى ومعانيها التي وردت في كتاب الله المجيد مع بعض الاعتماد على المراجع والمصادر التراثية التي تناولت أسماء الله الحسنى وكيف أن الله سبحانه وتعالى قد بلغت أسماؤه من حسنها منتهاها؛ حتى أنه يعاملنا بمقتضى أسمائه وصفاته، فالأقدار التي تتنزل علينا يوميًا كلها بمقتضى أسمائه وصفاته، ولأن أسمائه وصفاته كاملة كذلك أفعاله وأقداره كاملة.

عدد الزيارات للكتاب: 11690

مرات تحميل الكتاب: 3432

ليعيش قلبي، أسماء ربي

قال ابن عباس –رضي الله عنه-: “قلب المؤمن يعرف الله عز وجل ويستدل عليه بقلبه فإذا عرفه ازداد نورًا على نور”؛ من هذا المنطلق كان هذا الكتاب بعنوان: “ليعيش قلبي، أسماء ربي (تاقت نفسي لمن اذا اخترته بقربي اختارني بقربه)”

وهو كتاب من إعداد الأستاذة/ مها الرفاعي؛ عبارة عن مجموعة خواطر ووقفات جميلة وجليلة مع أسماء الله الحسنى ومعانيها التي وردت في كتاب الله المجيد مع بعض الاعتماد على المراجع والمصادر التراثية التي تناولت أسماء الله الحسنى وكيف أن الله سبحانه وتعالى قد بلغت أسماؤه من حسنها منتهاها؛ حتى أنه يعاملنا بمقتضى أسمائه وصفاته، فالأقدار التي تتنزل علينا يوميًا كلها بمقتضى أسمائه وصفاته، ولأن أسمائه وصفاته كاملة كذلك أفعاله وأقداره كاملة.

قال ابن عباس –رضي الله عنه-: "قلب المؤمن يعرف الله عز وجل ويستدل عليه بقلبه فإذا عرفه ازداد نورًا على نور"؛ من هذا المنطلق كان هذا الكتاب بعنوان: "ليعيش قلبي، أسماء ربي (تاقت نفسي لمن اذا اخترته بقربي اختارني بقربه)" وهو كتاب من إعداد الأستاذة/ مها الرفاعي؛ عبارة عن مجموعة خواطر ووقفات جميلة وجليلة مع أسماء الله الحسنى ومعانيها التي وردت في كتاب الله المجيد مع بعض الاعتماد على المراجع والمصادر التراثية التي تناولت أسماء الله الحسنى وكيف أن الله سبحانه وتعالى قد بلغت أسماؤه من حسنها منتهاها؛ حتى أنه يعاملنا بمقتضى أسمائه وصفاته، فالأقدار التي تتنزل علينا يوميًا كلها بمقتضى أسمائه وصفاته، ولأن أسمائه وصفاته كاملة كذلك أفعاله وأقداره كاملة.

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*