تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » سورة النورين – التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم…دراسة تحليلية أسلوبية

سورة النورين – التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم…دراسة تحليلية أسلوبية

سورة النورين – التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم…دراسة تحليلية أسلوبية

اصدار الكتاب: الطبعة الأولى

عدد صفحات الكتاب: 55 صفحة

الناشر: دار زهراء الشرق

سنة النشر: 1996 م

نبذة عن الكتاب: سورة النورين- التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم...دراسة تحليلية أسلوبية ... هذا الكتاب هو أحد كتب الدكتور إبراهيم عوض أستاذ الأدب بجامعة الآداب جامعة عين شمس يرد فيه علي بعض متطرفة المذهب الشيعي الذين يدعون أن الوصية بإمامة علي ابن أبي طالب منصوص عليها في القرآن و قام المسلمون من أهل السنة بتحريف القرآن و حذف هذه السورة فقام الدكتور الجليل إبراهيم عوض بدراسة و تحليل أسلوب هذه السورة و مقارنتها بالقرآن الكريم و سوره ، ليخرج هو (كما ستخرج أنت بإذن الله) في النهاية بنتيجة مفادها أن هذه " السورة " لا يمكن أن تكون أبدا من سور القرآن الكريم .

عدد الزيارات للكتاب: 4144

مرات تحميل الكتاب: 1615

سورة النورين – التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم…دراسة تحليلية أسلوبية

سورة النورين – التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم…دراسة تحليلية أسلوبية … هذا الكتاب هو  أحد كتب الدكتور إبراهيم عوض أستاذ الأدب بجامعة الآداب جامعة عين شمس يرد فيه علي بعض متطرفة المذهب الشيعي الذين يدعون أن الوصية بإمامة علي ابن أبي طالب منصوص عليها في القرآن و قام المسلمون من أهل السنة بتحريف القرآن و حذف هذه السورة فقام الدكتور الجليل إبراهيم عوض بدراسة و تحليل أسلوب هذه السورة و مقارنتها بالقرآن الكريم و سوره ، ليخرج هو (كما ستخرج أنت بإذن الله) في النهاية بنتيجة مفادها أن هذه ” السورة ” لا يمكن أن تكون أبدا من سور القرآن الكريم .

سورة النورين- التي يزعم فريق من الشيعية أنها من القرآن الكريم...دراسة تحليلية أسلوبية ... هذا الكتاب هو أحد كتب الدكتور إبراهيم عوض أستاذ الأدب بجامعة الآداب جامعة عين شمس يرد فيه علي بعض متطرفة المذهب الشيعي الذين يدعون أن الوصية بإمامة علي ابن أبي طالب منصوص عليها في القرآن و قام المسلمون من أهل السنة بتحريف القرآن و حذف هذه السورة فقام الدكتور الجليل إبراهيم عوض بدراسة و تحليل أسلوب هذه السورة و مقارنتها بالقرآن الكريم و سوره ، ليخرج هو (كما ستخرج أنت بإذن الله) في النهاية بنتيجة مفادها أن هذه " السورة " لا يمكن أن تكون أبدا من سور القرآن الكريم .

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*