تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » الجمل المفيدة في شرح الفريدة: نظم لنخبة الفكر للحافظ ابن حجر

الجمل المفيدة في شرح الفريدة: نظم لنخبة الفكر للحافظ ابن حجر

الجمل المفيدة في شرح الفريدة: نظم لنخبة الفكر للحافظ ابن حجر

اصدار الكتاب: الطبعة الأولى

عدد صفحات الكتاب: 288

الناشر: دار ابن الجوزي

سنة النشر: 1430 هـــ

نبذة عن الكتاب: الجمل المفيدة في شرح الفريدة:علم الحديث من أهم العلوم وأشرفها، إذ به يعرف صحة ما نسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ضعفه، وثبوته من عدمه، فشرفه وأهميته تابع لشرف مقصده وهو سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أنها مع القرآن مصدر التشريع الأساس في الإسلام.

عدد الزيارات للكتاب: 6382

مرات تحميل الكتاب: 1751

الجمل المفيدة في شرح الفريدة: نظم لنخبة الفكر للحافظ ابن حجر

الجمل المفيدة في شرح الفريدة:علم الحديث من أهم العلوم وأشرفها، إذ به يعرف صحة ما نسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ضعفه، وثبوته من عدمه، فشرفه وأهميته تابع لشرف مقصده وهو سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أنها مع القرآن مصدر التشريع الأساس في الإسلام.

ومن أجمع وأخصر ما أُلِّف في هذا الفن: “متن نخبة الفِكر في مصطلح أهل الأثر” للحافظ أحمد بن علي بن حجر العسقلاني – رحمه الله وغفر لنا وله – وهذا المتن قد نظمه بعض العلماء، منهم: العلامة يوسف بن خليل كسّاب الغزّي المتوفي سنة ألف ومائتان وتسعون من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم إلى المدينة المنورة، في نظم واضح وسهل العبارة أسماه “الفريدة بعلم المصطلح” نظمه في ثلاثة وخمسين بيتًا، حوت غالب مسائل النخبة، عدا بعض المسائل فاتته، وفي هذه الرسالة النافعة شرح للمؤلف على هذه المنظومة.

الجمل المفيدة في شرح الفريدة: بين يدي الكتاب

وإن كان كتاب الفريدة هو نظمًا أنيقًا بديعًا لـ مصطلح الحديث وعلومه، فإن هذا النظم يحتاج إلى شرح وبيان خصوصًا عند المتأخرين من طلاب العلم الذين يحتاجون للشرح والبيان أكثر منهم احتياجًا إلى النظم والاختصار، ففن مصطلح الحديث وعلومه أصبح من بين العلوم الغريبة على طلاب العلم، الذين انتبهوا لهذه الطامة الكبرى فأقبلوا على مصطلح الحديث وعلومه يدرسون ويتعلمون، وقد قيد الله في زماننا هذا الكثير من العلماء المشتغلين بهذا العلم الشريف، لسببين، السبب الأول هو تلك الغربة التي أُحيط بها علم مصطلح الحديث في القرون المتأخرة، وعدم أخذه بحظ وافر مما أثر بالسلب على الإنتاج العلمي لبحوث ودراسات علوم مصطلح الحديث خصوصًا ما قبل القرن الرابع عشر من هجرة النبي صلى الله عليه وسلم، السبب الثاني هو التفات طلاب العلم إلى ضرورة إحياء هذا الفن، وإقبالهم عليه بنهم بالغ مما استدعى معه حركة علمية وبحثية كبيرة.

وعلى هذا فقط قام الشيخ الدكتور عبد المحسن بن عبد الله الزامل، بشرح هذا النظم الماتع لطلبته من راغبي الاطلاع على فن مصطلح الحديث وعلومه، مع إضافته كثيرًا جدًا من واسع علمه ومعرفته بأصول هذا الفن وقواعده في دورة علمية شرعية اتيحت لسماحته ضمن الدورات العلمية الشرعية لصيف عام ألف وأربعمائة وتسعة وعشرون من هجرة المصطفى صلى الله عليه وسلم من مكة المكرمة إلى المدينة المنورة، وقد اعتنى بها وقام بحذف المكرر منها تلميذه النجيب الشيخ – فهد ابن عبد اللطيف الوصيفر، فخرج أحاديثها وأحالها إلى مسانيدها، ثم قرأها على المؤلِف الشيخ – عبد المحسن ابن عبد الله الزامل، فأجاز له نشرها وطباعتها بهذه العرضة وهذا الإقراء، وهذه هي الرسالة التي بين أيدينا الآن.

الجمل المفيدة في شرح الفريدة:علم الحديث من أهم العلوم وأشرفها، إذ به يعرف صحة ما نسب إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم من ضعفه، وثبوته من عدمه، فشرفه وأهميته تابع لشرف مقصده وهو سنة الرسول صلى الله عليه وسلم، حيث أنها مع القرآن مصدر التشريع الأساس في الإسلام.

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*