تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر

اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر

اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر

اصدار الكتاب: الطبعة الثالثة

عدد صفحات الكتاب: 1240صفحة

الناشر: مؤسسة الرسالة

سنة النشر: 1418هـ- 1997م

نبذة عن الكتاب: في هذا الكتاب يتعرض الكاتب لاتجاهات تفسير القرءان الموجودة في القرن الرابع الهجري يبدأها بالاتجاه العقائدي وفيه يعرض لمنهج كل فرقة من فرق المسلمين في التفسير، هذا عن الباب الاول، أما في الثاني فيعرض للاتجاهات العلمية في تفسير القرآن يبدأها بالاتجاه الفقهي ثم الاتجاه الأدبي فالاتجاه العقلي الحديث ..إلى آخر الكتاب.

عدد الزيارات للكتاب: 10250

مرات تحميل الكتاب: 2940

اتجاهات التفسير في القرن الرابع عشر

 التفسير في القرن الرابع عشر

في هذا الكتاب يتعرض الكاتب لاتجاهات تفسير القرآن الموجودة في القرن الرابع عشر الهجري يبدأها بالاتجاه العقائدي وفيه يعرض لمنهج كل فرقة من فرق المسلمين في التفسير، هذا عن الباب الاول، أما في الثاني فيعرض للاتجاهات العلمية في تفسير القرآن يبدأها بالاتجاه الفقهي ثم الاتجاه الأدبي فالاتجاه العقلي الحديث.

حيث يعرض الباحث للاتجاه العقدي للمفسرين في القرن الرابع عشر الهجري، فيذكر عند أهل السنة وأصحاب الحديث أبرز تفسيراتهم خلال هذه الفترة مثل تفسير أضواء البيان، تيسير الكريم الرحمن في تفسير القرآن بالقرآن، محاسن التأويل- مبيناً من خلال هذه التفاسير جملة من اعتقادات أهل السنة والجماعة في كثير من الأمور الخلافية في الفلسفة والفكر الإسلامي، موضحا أهم أسس وقواعد التفسير وعلومه عند أهل السنة ومجمل اعتقاداتهم، ثم يذكر رأي المؤلف في هذا المنهج. ثم يعرض الباحث لمنهج التفسير وعلومه عند الشيعة الإمامية الاثنا عشرية والشيعة الإسماعيلية، والشيعة الجمهوريين، والشيعة الزيدية، مبيناً بداية ظهور الفرق الإسلامية والشيعة على وجه الخصوص، وسبب تعدد فرق الشيعة وتسلسل الإمامة عند كل فرقة، وأسس ومبادئ علم أصول التفسير عند فرق الشيعة، ومنهج الشيعة في التفسير، كما يوضح منهج الشيعة في قبول الأخبار وروايتها. كما عرض الباحث نماذج من تفاسير الشيعة مثل الميزان في تفسير القرآن، رأي المؤلف في هذا المنهج. القسم الثالث هم الإباضية حيث يبدأ المؤلف بالتعريف بالإباضية ومذهبهم ومنهجهم العلمي وفرق الإباضية، منهجهم التفسيري أهم التفاسير عند الإباضية، تناول تفسير هيمان الزاد إلى دار الميعاد حيث يعد أهم ما أُلف من تفاسير الإباضية في القرن الرابع عشر الهجري، رأي المؤلف في هذا التفسير. القسم الرابع من الكتاب يبحث في تفاسير الصوفية،تعريف الصوفية والمتصوفين، نشأة الصوفية وتطورها وأهم فلاسفتها ومنظريها، المراد بالتصوف، التعريف بأهم عقائد المتصوفة، من شروط التصوف، طبيعة التصوف ومنهجه، أقسام التصوف، التفسير الإشاري الفيضي والفتوحات الربانية، شروط قبول التفسير الإشاري، موقف العلماء من هذا النوع من التفاسير،أهم مؤلفات التفسير الإشاري، تفسير بيان السعادة في مقامات العبادة، تفسير ضياء الأكوان في تفسير القرآن، التفسير الصوفي النظري، رأي المؤلف في التفسير الصوفي الحديث.

الفصل الثاني يتكلم عن الاتجاهات العلمية للتفسير في القرن الرابع عشر الهجري حيث تشمل هذه الاتجاهات( المنهج الفقهي، المنهج الأثري التحديثي، المنهج العلمي التجريبي) ونماذج وأمثلة لهذه التفسيرات ورأي المؤلف في هذه المناهج التفسيرية.

 

في هذا الكتاب يتعرض الكاتب لاتجاهات تفسير القرءان الموجودة في القرن الرابع الهجري يبدأها بالاتجاه العقائدي وفيه يعرض لمنهج كل فرقة من فرق المسلمين في التفسير، هذا عن الباب الاول، أما في الثاني فيعرض للاتجاهات العلمية في تفسير القرآن يبدأها بالاتجاه الفقهي ثم الاتجاه الأدبي فالاتجاه العقلي الحديث ..إلى آخر الكتاب.

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*