تطبيق البطاقات الدعوية هو أحد تطبيقات لجنة الدعوة الإلكترونية إحدى لجان جمعية النجاة الخيرية.
الرئيسية » عربي » أيقونات التطور: علم أم خرافة؟

أيقونات التطور: علم أم خرافة؟

أيقونات التطور: علم أم خرافة؟

عدد صفحات الكتاب: 43

الناشر: دار الكاتب

سنة النشر: 2014

نبذة عن الكتاب: من منطلق إدراكنا بأن الفرد المسلم لا يخلو من أن يكون بين حاجة إلى تفهم طبيعة السجال حول العلاقة بين الدين ونظرية التطور أو تجاوز مستوى التفهم الشخصي إلى المشاركة في صناعة الرأي والحكم والترجيح، أقول من منطلق إدراكنا لذلك، رأى )مركز راهين ( المشاركة في تذليل ما من شأنه أن يعين المسلم على تلبية هذين الاحتياجين قدر الإمكان. وقد وقع الاختيار في سبيل ذلك على مشروع ترجمة -ضمن سلسلة مشاريع ترجمة أخرى- كتاب "أيقونات التطور" لمؤلفه جوناثان ويلز. ونحن بهذا التصرف لا نخرج عن مقصد الشارع أو نضاده، كما قد يتصور بعض ضعاف العقول وقصار النظر، وإنما نحققه ونؤكده كما فعل أئمة العلم وأساطين المعرفة من قبلنا. يقول شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله .) :"يقرأ المسلم ما يَحتا ج إليه من كتب الأمم وكلامهم بلغتهم، ويترجمها بالعربية

عدد الزيارات للكتاب: 4723

مرات تحميل الكتاب: 1948

أيقونات التطور: علم أم خرافة؟

تدور الرسالة الأساسية لكتاب (أيقونات التطور) حول فكرتين جوهريتين؛ الأولى هي إبراز مقدرة خبراء العلم الطبيعي على توظيف العلم توظيفًا أيديولوجيًا قمعيًا سلطويًا إقصائيًا متى أرادوا ذلك أو شعروا بالحاجة إليه. وأما الفكرة الثانية فهي إبراز قابلية العلم الطبيعي نفسه لأن يتحول من خلال نظرياته وفرضياته ومؤيديه إلى أساطير ذات أقانيم وأيقونات، ومرويات وسرديات، ورموز وإشارات خاصة.

رابط التحميل يحتوي على عينة من الكتاب

من منطلق إدراكنا بأن الفرد المسلم لا يخلو من أن يكون بين حاجة إلى تفهم طبيعة السجال حول العلاقة بين الدين ونظرية التطور أو تجاوز مستوى التفهم الشخصي إلى المشاركة في صناعة الرأي والحكم والترجيح، أقول من منطلق إدراكنا لذلك، رأى )مركز راهين ( المشاركة في تذليل ما من شأنه أن يعين المسلم على تلبية هذين الاحتياجين قدر الإمكان. وقد وقع الاختيار في سبيل ذلك على مشروع ترجمة -ضمن سلسلة مشاريع ترجمة أخرى- كتاب "أيقونات التطور" لمؤلفه جوناثان ويلز. ونحن بهذا التصرف لا نخرج عن مقصد الشارع أو نضاده، كما قد يتصور بعض ضعاف العقول وقصار النظر، وإنما نحققه ونؤكده كما فعل أئمة العلم وأساطين المعرفة من قبلنا. يقول شيخ الإسلام بن تيمية رحمه الله .) :"يقرأ المسلم ما يَحتا ج إليه من كتب الأمم وكلامهم بلغتهم، ويترجمها بالعربية

Review Overview

User Rating: Be the first one !
85

يوجد تعليق واحد

اترك تعليق

البريد الالكتروني لا ينشر. حقول مطلوبة *

*